recent
أخبار هامة

سد النهضه ونهر النيل

الصفحة الرئيسية

ما سد النهضه:-

سد النهضه الاثيوبي المعروف ايضا بأسم سد الالفية العظيم ، وهو مصدر قلق الخبراء المصريين واثار مخاوف كثيرة بشأن تأثيره السلبي الكبير على مياة نهر النيل ،خاصة في مجرى نهر النيل .
هو عبارة عن سد للمياه ولكن لازال في مرحلة الانشاء ولكن من المفترض انه قيد الانتهاء 
يقام حاليا على مجرى نهر النيل الازرق ويمر بولاية بنيشنقول والتي تكون على حدود الشريط الفاصل بين دولتي السودان واثيوبيا .
سد النهضه الاثيوبي

تكلفة سد النهضه :-

قامت الحكومه الاثيوبيه بالتبرع بتكافيه الكامله لبناء سد النهضه .
التكلفة الكامله الاجماليه لبناء السد تبلغ حوالي ٤ مليار و ٨ مليون دولار امريكي 

معالم السد :-

تبلغ مساحته حوال ٢٠الى ٤٠ كيلومتر 
ارتفاعه يصل الى ١٤٥ مترا وطوله ١٨٠٠ مترا 

موقع السد : -

انواع من الصخور المتحوله تغلب عليه وهذه الصغور تتبع حقبه ما قبل الكمبري وتشبع جبال البحر الاحمر التي تحتوي على الكثير من المعادن ومنها النحال والذهب والرخام 

اضرار سد النهضه على مصر :-

يؤثر سد النهضه على نهر النيل حيث انه انمده بالمياه فهو اساس المياه في مصر .ومن خلاله يتم توليد الكهرباء .
تأثير السد على مصر كبير حيث ستنخفض نسبه المياه وحصتنا منها ما يعادل ٥٥ مليار متر مكعب في العام وذلك يحدث نقص كبير جدا في المياه .

اتفاق قانوني :- 

الاتحاد الافريقي يهتم بالمفاوضات التي تتم بين الثلات دول من اجل حل الازمة وهذه المشكلة المتعلقة ببناء سد النهضة وانه يجب الى الوصول الى اتفاق قانوني يسري على الجميع وليست مجرد كلام فقط حول بناء وملء سد النهضة الاثيوبي 

حلول لاضرار سد النهضه :-

  1. ترشيد استهلاك المياه وتقليل اهدارها بهذا الكم الكبير .
  2. محاوله استخدام الطرق الجديدة والحديثه في الري .
  3. استخدام المياه الجوفيه كبديل لمياه نهر النيل في حال نقصانها .
المياه الجوفيه في مصر


4.القيام بتحليه المياه المالحه وهذه تساهم بشكل كبير في عمليات الزراعه وغيرها مما يقلل من الشعور بالنقص لدينا .
5.نقوم بأستبدال النباتات التي تستهلك كمبيات كبيرة من المياه بنباتات اخري اخراخرهلك كميات اقل 
6.استغلال مياه الامطار بالشكل الصحيح بدلا من تراكمها في الشوارع واعاقتها للمرور والاشخاص الماره.

اخر التطورات حول موضوع سد النهضة الاثيوبي :- 

وزارة الري السودانيه المائية قد قام بأعلان عدم المشاركه في الاجتماع السابق الذي كان مقررا يوم 21 من شهر نوفمبر الجاري 
ومصر تؤكد عدم استسلامها وانها ستستمر للوصول الى حل حول مشكله سد النهضه حيث هناك توتر كبير بين الثلاث دول مصر واثيوبيا والسودان حتى الان ولم يصلوا الى اتفاق يرضي جميع الاطراف 

google-playkhamsatmostaqltradent